عودة ميرفت أمين لحسين فهمى مرة أخرى بعد سنوات

تاريخ النشر :02/01/2017 - 12:17 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
عودة ميرفت أمين لحسين فهمى مرة أخرى بعد سنوات

عدة أعمال فنية جمعت النجمين الكبيرين ميرفت أمين وحسين فهمى قبل انفصالهما وبعدها أيضا، ليعود الاثنان للتعاون مجددا بعد فترة غياب طويلة، من خلال مسلسل "قصر العشاق"، من تأليف محمد الحناوى وإخراج عمرعبد العزيز، وإنتاج ممدوح شاهين والذي والمقرر أن يدخل سباق دراما رمضان المقبل، ويشارك فى بطولة المسلسل مجموعة كبيرة من نجوم زمن الفن الجميل والمبتعدين عن الدراما منذ عدة سنوات منهم سهير رمزى وعزت العلايلى وفاروق الفيشاوى وبوسى، فضلا عن عدد كبير من الوجوه الشابة.

وسلم المؤلف محمد الحناوى الـ 15 حلقة الأولى من العمل، وسلمها بالفعل للمنتج ممدوح شاهين، والذى أرسل الحلقات لنجوم المسلسل، ليبدأوا التحضيرات الفعلية للشخصيات التى يجسدونها.

وقال المنتج ممدوح شاهين إن بدء تصوير المسلسل سيكون منتصف يناير المقبل، وتم بالفعل وضع خطة زمنية بناء على هذا الموعد، لافتا إلى أن قيام المخرج عمر عبد العزيز بإجراء عملية جراحية فى عينه هو الذى أخر موعد بدء جلسات العمل، وأشار شاهين إلى أن المسلسل يضم أيضا مجموعة كبيرة من النجوم الشباب جارى التعاقد معهم، الي الأسماء الكبيرة التى تم التعاقد معها، وسيتم الإعلان عنهم بمجرد إبرام العقود.

وأضاف شاهين أن العمل تدور أحداثه فى إطار اجتماعى رومانسى كوميدى حول التغيرات التى شهدتها الساحة الاجتماعية خلال العقدين الأخيرين، ويقارن ما بين طريقة الجيل السابق بالحالى، لافتا إلى أن مؤلف العمل محمد الحناوى انتهى من كتابة نصف حلقات المسلسل بعد تعديلها، استعدادا لبدء تصويره، والمسلسل من الأعمال الضخمة إنتاجيا للغاية، نظرا لكم النجوم المشاركين فيه سواء من الجيل الماضى أو الحالى.

ومن جانبها أكدت النجمة الكبيرة ميرفت أمين إنها منشغلة حاليا بتصوير فيلمها "ممنوع الاقتراب والتصوير"، وعقب الانتهاء منه فى خلال 10 أيام، ستبدأ على الفور فى التحضير لهذا العمل، خاصة أنها معجبة بالسيناريو إلى حد كبير، وبالعلاقات الإجتماعية والأسرية التى تقدمها حلقات المسلسل.

يذكر أن المنتج ممدوح شاهين يعرض له حاليا وحصريا على شبكة قنوات النهار مسلسل "السبع بنات"، من بطولة علا غانم وإيمان العاصى وريم البارودى وفريال يوسف وحجاج عبد العظيم وحسام الجندى وعماد رشاد، تأليف أحمد صبحى، للمخرج محمد النقلى.

:

أضف تعليقك على الموضوع