تطوير جهاز جديد لقياس قدرة الدم علي التجلط

تاريخ النشر :06/12/2016 - 04:48 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
تطوير جهاز جديد لقياس قدرة الدم علي التجلط

نجح علماء أمريكيون في تطوير جهاز استشعار محمول يمكنه عبر قطرة دم واحدة، من تقييم قدرة تخثر دم الإنسان 95 مرة أسرع من الطرق التقليدية المتبعة حاليا، كما يمكنه توفير المزيد من المعلومات حول خواصه الطبية، عن طريق دراسة حديثة أجريت في جامعة "كيس ويسترن ريزيرف" الأمريكية.

وأكد العلماء فعالية الجهاز الجديد في سرعة تقييم ودقة النتائج، وهو الأمر الذي يسهم في ضمان سرعة علاج مرضى الجلطات، فضلا عن أولئك الذين لديهم صعوبة في تخثر الدم لتلقى الرعاية الطبية اللازمة.

واستطاعت شركة "أكسا تيك" الجديدة للتكنولوجيا، ومقرها كليفلاند، الحصول على ترخيص للجهاز المطور والذي أطلق عليه اسم ClotChip، بهدف الوصول به إلى الأسواق الأمريكية في غضون السنوات الثلاث المقبلة.

وقال بيدرام محسنى رئيس الفريق البحثي المشرف على تطوير الجهاز الجديد، أن تصميم الجهاز يساعد في تقليل الوقت والجهد لإعداد عينة الدم، ويمكن استخدامه في عيادة الطبيب أو مراكز الرعاية التخصصية للمرضى في علاج منع تخثر الدم، والعلاجات المضادة للصفائح الدموية أو الذين يعانون من الإصابات مما يسبب في النزيف.

وتتطلب التدابير القائمة من المرضى زيارة المختبرات، حيث يدير الخبراء الفنيين الاختبارات، وهو نهج عادة ما يستغرق وقتا طويلا ومكلفا.

وفى الاختبارات الأولية، وفرت التكنولوجيا الجديدة المطورة النتائج في 15 دقيقة ، بالمقارنة بالمقاييس التقليدية التي يمكن أن تأخذ يوم أو أكثر للتوصل إلى النتائج .. كما يقدم جهاز الاستشعار المحمول مزيدا من المعلومات حول عملية التجلط، بما في ذلك آثار فئة جديدة من الأدوية تسمى مضادات التخثر الفموية.

وحال أثبت التقييم الأولى فعالية الجهاز، ستسعى الشركة المنتجة إطلاق تجربة سريرية كاملة على الإنسان في غضون العامين التاليين، على أن تحصل على موافقة / إدارة الأغذية والدواء/ الأمريكية.

:

أضف تعليقك على الموضوع