تحذير من الإفراط فى تناول المياه

تاريخ النشر :05/12/2016 - 03:44 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
 تحذير من الإفراط فى تناول المياه

يحث جميع الأطباء على تناول المياه بكثرة للاستفادة منها، ولكن حذر مجموعة من الأطباء من الإفراط فى تناول المياه، لأن ذلك يعود بالخطر على الصحة ويعرضهم لأمراض كثيرة.

وجاءت هذه التحذيرات بعد تكرار الإصابة بانخفاض الأملاح من الدم بسبب تناول المياه بشكل مبالغ فيها، والتى كانت آخرها سيدة جاءت لمستشفى "كينجز كوليدج" بجنوب لندن تبلغ من العمر 59 عاما أصيبت بالتهاب حاد بالمسالك البولية وانخفاض خطير فى نسبة الأملاح فى الدم والسبب هو الإفراط فى تناول المياه.

نقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" تحذيرات الأطباء فى المستشفى والتى جاءت بعد انتقال سيدة إلى المستشفى فى حالة مرضية خطير، حيث إنها كانت تعانى من التهاب حاد بالمسالك البولية وبالفحوصات أرجع الأطباء السبب إلى كثرة تناول المياه، حيث كانت هذه السيدة تتناول نصف لتر كل 30 دقيقة ظنا منها أن ذلك مفيد لجسمها وتحميها من الأمراض.

وفسر الأطباء حالة السيدة على أنها تعانى من انخفاض شديد للملح فى دمها بسبب كثرة تناول المياه بكثرة، حيث شملت الأعراض على غثيان وقىء وصداع، وكان يتوقع الأطباء أنه يمكن أن يؤثر على المخ عن طريق تضخمها وهو ما يؤدى إلى غيبوبة أو وفاة مفاجئة.

وأوضح الأطباء قائلين: "30% من نسبة الوفيات فى العالم يعانون من مستويات منخفضة من الملح بالدم بشكل غير طبيعى، وتناول المياه مفيد ولكن ليس بنسبة كبيرة ولكن التوازن فى كل شىء سواء طعام أو مياه هو الحل المثالى للحد من الأمراض المفاجئة التى تصيب البعض، مثل انخفاض نسبة الأملاح فى الدم أو تضخم المخ والوفاة المفاجئة".

وفى هذا السياق، أكد الدكتور "أسامة فكرى" أخصائى الجهاز الهضمى والكبد ورئيس قسم التغذية الاكلينيكية بمستشفى دار الشفاء، قائلا: "الإفراط فى تناول المياه بصورة مبالغ فيها يؤدى إلى خطر كبير يعود على الفرد، بسبب انخفاض نسبة الأملاح فى الدم بصورة كبيرة وهو ما يؤدى إلى الكثير من الأعراض مثل القىء والصداع".

وأضاف "أسامة": "هذه الحالات نادرة الحدوث لمن يتناول المياه بهذه الصورة الكبيرة، حيث يظن الفرد أن مقولة تناول المياه تحمى من الأمراض تعنى أن نفرط فيه، فكل شىء باعتدال لا يخل بعمل أجهزة الجسم".

:

أضف تعليقك على الموضوع