6 أشياء غبية لا يحتاجها منزلك

تاريخ النشر :26/01/2015 - 03:51 PM | المحرر : خاص الجمال - شروق عبد الرحيم
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
 6 أشياء غبية لا يحتاجها منزلك
الإكسسوارات المنزلية شئ رائع يضيف لديكور منزلك الكثير ويجعله يتكامل ليبدو كمنزل عصري أنيق، وعلى العكس تماماً هناك عدة إكسسوارات أخرى عند وضعها في المنزل تنتقص من جماله بدلاً من أن تضيف له، فتعطيه انطباعاً فوضوياً ذا مظهرٍ ليس بالجيد على الإطلاق، وفيما يلي جمعنا لك أهم تلك الإكسسوارات التي من الأفضل لك أن تستغني عنها في منزلك فهي بالفعل غبية.
 
أولاً:
طقم الحمام (مفرش غطاء التواليت والمفرش الأرضي):
لا أحد يحتاج لطقم مثل طقم الحمام الذي يتكون من مفرش لغطاء قاعدة المرحاض بالإضافة لبساط أرضي حول قاعدة التواليت والقطعتين متطابقتين من نفس النوع واللون، وهناك سؤال مهم ألا وهو، لم الحاجة لمثل تلك الإكسسوارات التي هي بالتأكيد مرتع خصب للجراثيم والبكتيريا، بالإضافة إلى أنك تحملين نفسك الكثير من الجهد لغسلها فنظافتها ليست سهلة أبداً، ومن ناحية أخرى لم تريدي لفت الأنظار لقاعدة التواليت، فالمقصود بالتزيين هو لفت الأنظار وها أنت تزينين قاعدة الحمام وما حولها من أرضية؛ فالأفضل أن تتركي حمامك دون تلك النوعية من الإكسسوارات الغريبة وكل ما عليك فقط هو وضع سجادة صغيرة من تلك التي توضع على الأبواب لمنع الانزلاق عند الخروج من الحمام، وكفى بها.
 
ثانياً:
الكثير من إطارات الصور:
قد تحمل الصور ذكريات جميلة ومناسبات ومواقف لأناس لا نود نسيانها أو نسيانهم أبداً ونرغب دائماً في أن تكون في ذاكرتنا لأجل ذلك نضعها نصب أعيننا، كل هذا جميل وشاعري حقاً ولكن ما ليس بالجميل أو الجيد هو بعثرتها على كل جدار بالبيت وفوق كل رف ومنضدة وفي كل زاوية وركن، بالإضافة إلى وضع تلك الصور القيمة في إطارات رخيصة تقلل للأسف من قيمتها، والحل هنا هو جمع شتات تلك الصور وتعليقها جميعاً على حائطٍ واحد بجعله (معرض صور البيت) وعلقي أهم الصور في الصدارة ثم وزعي الباقي حولهم في منظر فني جيد واستغني عما يمكنك الاستغناء عنه من بينهم حتى تقللي قدر الإمكان من تشتيت العين عند النظر إليهم.
 
ثالثاً:
ستائر عفا عليها الزمن:
قد تتفاجئين عند سماعك بأن هناك غرف لا تحتاج لستائر، نعم فأنت تقرأين بشكل صحيح، وهناك عدد من الأسباب لجعلك تقومين بذلك:
أولاً:
إذا كنت تملكين نوافذ جميلة ببيتك فأنت حقاً محظوظة، وربما إذا كنت تملكين ذات الخشب الطبيعي منها، فلم التستر عليها رغم جمالها.
 
ثانياً:
إذا كنت تعيشين ببيت ريفي له من الخصوصية نصيب كبير فليس هناك حاجة أبداً لتلك الستائر التي تحجبين بها منظر الطبيعة والخضرة حولك، فمن الأفضل أن تستمتعي بخصوصيتك التي أتاحها لك حظك الوافر مع منظر الخضرة والطبيعة، فدعك من تلك الستائر.
 
ثالثاً:
إذا كانت ستائرك قد عفا عليها الزمن فكانت من تلك المصنعة من الأقمشة المطبوعة، أو التي لا تحجب أشعة الشمس أصلاً، أو غير مناسبة للنافذة بأن تكون قصيرة جداً عليها، فقط استغني عن كل هؤلاء أو يمكنك استبدالهم بالمصنعة من خشب البامبو أو ظلال الخيزران فتلك النوعية من الستائر جديرة بالاحترام.
 
رابعاً:
فازات الزهور الزجاجية:
قد تكونين ممن تمتلكن الكثير من تلك الفازات الزجاجية الرخيصة وتعجين بها خزانة دولاب عرض التحف الموجود بغرفة استقبال الضيوف، فتلك الزجاجيات من آخر الأشياء التي قد يحتاجها منزلك، فقط احتفظي بعدد 3 أو 4 منهم بأحجام مختلفة لتضعي بهم زهور طبيعية نادية وتخلصي من بقيتهم  فوراً.
 
خامساً:
باقات الزهور والأشجار الاصطناعية:
تلك النوعية من الإكسسوارات المنزلية تبدو بأفظع مظهر عند تراكم الأتربة عليها فبإمكانها أن تجمع قدراً من الأتربة والغبار لا مثيل له، فمن الأفضل أن تقتني نبتةً أو اثنتين طبيعيتين أو شجرة صغيرة منزلية حية، وبإمكانك أيضاً وضع عدد لا بأس به من الزهور الجميلة التي تعطي مظهراً حيوياً رائعاً أو على الأقل طبق فاكهة أنيق فوق طاولة طعامك تضعين به فاكهتك الطازجة المفضلة، فالطبيعة أحلى دائما.
 
سادساً:
الكثير من التحف الصغيرة ولعب الأطفال:
قد تبدو تلك الإكسسوارات الصغيرة جيدة لإعطاء مظهر تكميلي لغرف المنزل، ولكن حذار من الإكثار منها وبعثرتها بجميع الأرجاء فستعطي حتماً انطباعاً مشوشاً لأنها ستسبب فوضى بصرية حتى ولو كان منزلك في غاية الترتيب والنظافة، فإذا كنت تملكين مجموعة كبيرة منها ولا تستطيعين التخلص من بعضهم فليس الحل في أن تعرضيها كلها دفعة واحدة، ولكن حاولي تقسيمها لمجموعات وبدلي فيما بينهم في العرض على دفعات حتى تستطيعي السيطرة والتحكم في تلك الفوضى.

 

:

أضف تعليقك على الموضوع